Nouvelles Locales

عملية مالية رائجة بين الصرافين!

جاء في الجمهورية:
الودائع تتقلّص يومياً، وبفعل التخويف والأزمة الاقتصادية يعمد اصحاب الودائع إلى بيع ودائعهم ليتمكنوا من الاستمرار، فيتمّ بيع الـ100 الف دولار العالقة في المصرف بـ 12 الف دولار، وهذه عملية رائجة اليوم مع الصرافين والذين لا بدّ انّهم يعملون لمصلحة المصارف، حيث لن يخاطر أي صراف بشراء شيك مصرفي إذا لم يكن بإيعاز المصرف نفسه، وبالتالي يعطي المصرف الصراف عمولة 1000 دولار مثلاً، بالإضافة إلى 12 الف دولار، ويستعيد المصرف مبلغ 88 الف دولار لمصلحته من وديعة الـ100 الف دولار الذي كان وضعها المودع بالدولار، حيث انّ اختراع اللولار هو هرطقة وتنصيب. فتخيّلوا الأرباح في هذه الحالة، يُزاد على ذلك عدد من الوسائل الملتوية الاخرى التي ادّت إلى تآكل الودائع بمقدار كبير، منها فرض السحب على الـ3900 وبعدها الـ8000 ل.ل، وإيقاف الفوائد على الودائع وابقاؤها على الديون وغيرها والتي عدّدناها مراراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى