Nouvelles Locales

أسعار أسهم “سوليدير” ترتفع بأكثر من 10 أضعاف منذ اندلاع الأزمة

عكست بورصة بيروت هذا الأسبوع مسلكها التنازلي الذي اتبعته في الأسابيع الثلاثة الماضية، حيث سجل مؤشر الأسعار ارتفاعاً نسبته 1.9% بدعم من أسهم “سوليدير”.

في التفاصيل، ارتفعت أسعار أسهم سوليدير “أ” و”ب” بنسبة 3.0% و2.0% أسبوعياً على التوالي لتقفل على 62.75 دولار و61.95 دولار على التوالي. ويجدر الذكر أن أسعار أسهم “سوليدير” زادت بأكثر من 10 أضعاف منذ اندلاع الأزمة في 17 تشرين الأول 2019 حيث كانت وقتها في حدود 5.5 دولار للسهم الواحد، وذلك في ظل مساعي المتعاملين للتحوّط تجاه الأزمات وتجنباً لأي اقتطاع على رساميلهم.

وعلى صعيد الأسهم المصرفية، انخفضت هذا الأسبوع أسعار أسهم “بنك عوده العادية” بنسبة 9.6% إلى 1.50 دولار، تلتها أسهم “بنك بيبلوس العادية” بنسبة -6.7% إلى 0.70 دولار، وأسهم “بنك لبنان والمهجر العادية” -5.0% إلى 2.85 دولار، وإيصالات إيداع “بنك لبنان والمهجر” بنسبة -0.8% إلى 2.48 دولار. وتجدر الاشارة هنا إلى أنه تم شطب إدراج أسهم “ريمكو” من بورصة بيروت اعتباراً من 1 تموز 2022. وفي ما يخص أحجام التداول، زادت قيمة التداول الاسمية في بورصة بيروت بنسبة 73.7% أسبوعياً لتبلغ زهاء 27.2 مليون دولار، علماً أنها تركزت على نحو شبه كامل في أسهم “سوليدير”.

في هذا السياق، يجدر الذكر أن أحجام التداول في بورصة بيروت زادت بنسبة 3.2% سنوياً خلال النصف الأول من العام 2022 لتبلغ زهاء 194 مليون دولار، في حين ارتفعت القيمة الترسملية بنسبة 57% بين حزيران 2021 وحزيران 2022. عليه، بلغ معدل دوران الأسهم، المحتسب على أساس قيمة التداول السنوي إلى الرسملة السوقية، نسبة قدرها 2.7% في النصف الأول من العام 2022، مقابل معدل دوران نسبته 4.0% في النصف الأول من العام 2021.

المصدر
التقرير الاسبوعي لبنك عودة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى