Nouvelles Locales

العملة اللبنانية: كلفتها أكبر من قيمتها!

أشار تقرير لـ”صوت بيروت انترناشيونال” إلى أن “طباعة الأوراق النقدية باتت لزوم ما لا يلزم، مع إرتفاع سعر صرف الدولار. فكلفة طباعة العملة المحليّة في مصرف لبنان، باتت أكثر من قيمتها.”

وفي هذا الإطار، أكّدت الخبيرة في الإقتصاد النقدي والمالي د. ليال منصور أنّ “كلفة طباعة العملة باتت كبيرة جداً وذلك يعود إلى أنها تكون بالعادة مستوردة من الخارج وتحتسب بالدولار”.

وأشارت إلى أن “كلفة الطباعة هي ليست فقط الأوراق والحبر والشكل، بل تشمل أيضاً عدد السنوات لكل ورقة نقديّة وكم تحمل من فوائد”.

ولفتت منصور إلى أنّ “طباعة ورقة المليون ليرة، هو حل مؤقت طالما الدولار مستمر في الإرتفاع دون أفق أو حل”.

وأكدت منصور “صعوبة عودة الثقة إلى الليرة اللبنانية في المرحلة المقبلة، لأنه حتى عندما كان هناك نمو إقتصادي في لبنان بنسبة 8 و 9% ولم يكن هناك أزمات سياسية وأمنية، كانت الثقة بالليرة اللبنانية غير موجودة”.

وكشفت عن أنه ” لا يوجد شيء يسمّى إعادة إحياء لعملة وطنية لها 40 سنة دون ثقة، ودخلت أزمة سعر صرف”.

 

المصدر
صوت بيروت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى