Nouvelles Locales

في ظل الموجة السابعة من كورونا…ما أعراض المتحورين الفرعيين الجديدين؟

جاء في النهار:

منذ ظهور فيروس كورونا، حصلت تغييرات كثيرة فيه وطفرات مختلفة، ممّا أدّى إلى ظهور أعراض جديدة في مراحل عدّة. اليوم، يُسجّل انتشار واسع للمتحوّرين الفرعيَّين BA.4 وba.5 بدءاً من جنوب أفريقيا، وصولاً إلى أوروبا والولايات المتحدة، فيما يُتوقّع انتشارهما أيضاً في لبنان وفي دول المنطقة، نظراً لما شهدناه من ارتفاع سريع في معدّلات الإصابة بالفيروس من نحو شهر.

ما الجديد في المتحورين الفرعيين الجديدين؟

لا يزال متحور أوميكرون مسيطراً في معظم دول العالم، إنما حصل تغيير فيه أخيراً، بحسب ما نشر في Medisite. فقد تبين أن المتحوّر الفرعي لأوميكرون BA.2 كان مسيطراً في فرنسا، لكن المتوقع أن يُصبح المتحور الفرعي BA.5 مسيطراً مع تسجيل ارتفاع في معدّلات انتشار المتحوّر الفرعيّ BA.4 نظراً لسرعة انتشار هذه المتحوّرات الفرعيّة، لأن بإمكانها أن تتخطّى المناعة المكتسبة جراء الإصابة السابقة أو جراء تلقّي اللقاح. وقد يكون المتحوران BA.4 وba.5 سببين وراء الموجة الجديدة أكثر من المتحوّر الفرعيّ ba.2، كما يتوقع الخبراء.

هذا التحوّر في الفيروس يؤدّي حكماً إلى تغيير في أوجه عديدة على مستوى معدّلات انتقاله وخطورة الحالات، بالإضافة إلى مستوى الأعراض الناجمة عنه. ويبدو أنّ معدّلات الإصابة المرتفعة بالفيروس ومستويات التلقيح، وبالتالي المناعة المكتسبة، أدّت إلى حصر الفيروس ومتحوراته في الجهاز التنفسيّ الأعلى، وتحديداً على مستوى الأذن والأنف والحنجرة، وفق ما ظهر مع انتشار المتحورات الفرعية لأوميكرون.
فحالات المرضى اليوم تختلف تماماً عن تلك التي سّجلت مع بداية انتشار الفيروس. ومع ظهور المتحورات حصل تغيير على صعيد معدل خطورة الفيروس، إذ يشكو المرضى من التهاب في الحنجرة، ومن التهاب في الأذنين، ويبدو أن المناعة المكتسبة تمنع انتقال الفيروس إلى مستوى الرئتين، كما كان يحصل سابقاً، فيبقى موجوداً على مستوى الأذنين والأنف والحنجرة.

من جهة أخرى، يبدو أن المرضى يعانون أعراض المرض خلال فترة تمتدّ ما بين 24 ساعة إلى 48، قبل أن تبدأ الحالة بعدها بالتحسّن، فيما يبقى الخطر موجوداً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون مشكلات صحيّة أو يعانون ضعفاً في المناعة، أو أولئك الذين لم يتلقّوا اللقاح.

ما الأعراض التي تظهر عند الإصابة بأيٍّ من المتحوّرين الفرعيّين ba.4 وba.5؟

– التعب بنسبة 75,5 في المئة من الحالات
– السعال
– ارتفاع الحرارة
– آلام الرأس
– سيلان الأنف
– أوجاع العضلات
– أوجاع الحنجرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى