Nouvelles Locales

عملة جديد تسقط أمام الدولار الأمريكي… أدنى مستوى في حوالي 20 عام

سقطت عملة جديدة أمام الدولار الأمريكي القوي بفعل تزايد المخاوف بشأن السقوط في الركود التضخمي، تزامنا مع اتجاه الفيدرالي الأمريكي لمزيد من الإرتفاعات القوية في أسعار الفائدة.

وخلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء انخفض اليورو بأكثر من 1% نزولا إلى مستويات 1.0314 يورو دولار ليصل إلى أدنى مستوياته في حوالي 20 عام.

يأتي ذلك تزامنا مع ارتفاع مؤشر الدولار الرئيسي إلى أعلى مستوياته مقابل سلة من العملات الرئيسية متجاوزًا مستويات الـ 105 نقطة وسط توقعات بتسجيل مزيد من الارتفاعات في ظل اتجاه الفيدرالي إلى زيادة أسعار الفائدة. وتراجع اليورو إلى ما دون مستوى 1.0400 بعد صدور بيانات التضخم الإقليمية المتضاربة والبيانات الأمريكية القاتمة مما أدى إلى الهروب إلى الملاذ الأمن ودعم الدولار، وأنهى اليورو تداولات الأسبوع الماضي مغلقاً عند مستوى 1.0430. لم يكن اليورو العملة الوحيدة التي سقطت مقابل الدولار، حيث شهد الين المزيد من التراجع بعد تأكيد المحافظ كورودا التزامه بالتيسير النقدي .

واستمرت تداعيات موقف السياسة النقدية التي تبعها بنك اليابان مع قيام البنوك المركزية الأخرى برفع أسعار الفائدة في تعرض الين الياباني لإضطرابات متزايدة.

ونزل الين الياناني نهاية الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، وأنهى الين الياباني تداولات الأسبوع مغلقاً عند مستوى .135.19.

المصدر
Investing

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى