Nouvelles Locales

مشكلة الكهرباء وصلت إلى حدّ التسمّم..!

جاء في موقع mtv:

نشهد في الفترة الأخيرة ازدياداً في حالات التسمّم الغذائي والمشاكل المعويّة بمختلف عوارضها، والتي تظهر بشكلٍ حادّ عند الأطفال خصوصاً.

هذا الواقع هو نتيجة تناول اللحوم الملوّثة بالبكتيريا، والتي باتت منتشرة أكثر من السابق مع تفاقم الأوضاع المتردّية. كيف لا، والتيار الكهربائي شبه مقطوع ممّا ينعكس سلباً على جودة الطّعام. هذا ناهيك عن المياه الملوّثة والفيروسات المنتشرة في الهواء.

وبعد ظهور عوارض على عددٍ من الأشخاص في الأيّام القليلة الماضية، أبرزها ارتفاع درجة حرارة الجسم وغثيان وآلام في البطن والمعدة، أظهرت الفحوصات الطبّية ارتباطها بالإصابة بالسالمونيلا نتيجة تناول اللحوم والدجاج غير مكتملة النّضج، أو لم تُخزَّن بطريقة تستوفي الشّروط الصحية. واللافت أنّ هناك حالات ارتبطت بتناول طعامٍ مُعدّ في المنزل وليس في المطاعم فقط!

الأستاذ والباحث في علوم الغذاء د. حسين حسن يُشير في حديثٍ لموقع mtv إلى أنّ “انقطاع التيار الكهربائي أو عدم تأمينه لساعاتٍ كافية يؤدّي إلى تكوّن بكتيريا داخل اللحوم والدجاج، وفي حال عدم طهيها جيّداً أو خلطها مع أنواعٍ أخرى من اللحوم، تنمو هذه البكتيريا بشكلٍ أسرع وتتسبّب بنتائج صحّية سلبيّة”.
ويوضح: “وفق التوصيات العالميّة، لا يجب قطع الكهرباء عن البرّاد لأكثر من 4 ساعات. هذا الأمر يُسبّب بلوغ حرارة البرّاد منطقة الخطر وهي فوق الـ5 درجات، في وقتٍ يجب أن تتراوح حرارة تخزين البرّاد بين 1 إلى 5 درجات، وخصوصاً في الصيف لأنّ أيّ استخدام للبرّاد خلال انقطاع الكهرباء يُدخل الهواء الحارّ ممّا يساهم في تكاثر الجراثيم بالأطعمة المخزَّنة”.

ويدعو د. حسن إلى “الإنتباه لأنواع الأطعمة التي نتناولها في هذه الفترة”، وينصح بالتوجّه إلى المأكولات المعلّبة والجافّة، “مثل الكشك بدل الجبنة، الحليب البودرة بدل الحليب السائل، والتركيز على المونة التي لا يحتاج حفظها إلى حرارة معيّنة ولا إلى تأمين الكهرباء، مثل المكدوس والكبيس والمربّى. ومن الصحّي أيضاً تناول المأكولات النباتيّة مثل المجدرة واليخنات، إذ يقلّ خطر التعرّض للتسمّم بسببها”.

لا يقتصر الأمر على تخزين الطّعام فقط، إذ يُشدّد د. حسن على “ضرورة التأكّد من طهي الأطعمة المثلجة بشكلٍ جيّد جدًّا”. كما يُعدّد بعض التوصيات الهامّة لتفادي التسمّم الغذائي، قائلاً: “يجب التأكد من أنّ باب البرّاد مقفل جيّداً بطريقة تمنع تسرّب الهواء البارد إلى الخارج ممّا يؤثّر سلباً على الحرارة التي تُخزَّن الأطعمة فيها. وننصح بوضع عبوات مياه في الثلاجة ونقلها إلى البرّاد فور انقطاع الكهرباء، فهذه الحيلة تساعد في الحفاظ على حرارة البرّاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى