Nouvelles Locales

خاص – جونيه .. لؤلؤة الشاطئ اللبناني بخدمات سياحية من الطراز الأول!

الرئيس السابق لنقابة الأدلاء السياحيين في لبنان هيثم فواز

أكد الرئيس السابق لنقابة الأدلاء السياحيين في لبنان هيثم فواز في حديثٍ لموقعنا Leb Economy إلى أنّ “مدينة جونيه هي لؤلؤة الشاطئ اللبناني بتميّزها بخليجها الذي يتمتّع بالعديد من المميّزات السياحة البحريّة ومنها السياحة الرياضيّة البحريّة، إضافة إلى ضمّها لتمثال سيدة مريم العذراء في حريصا والذي يشرف عليها عن إرتفاع 550 م من كنيسة بنيت عام 1904 حيث يشعر المرء بروحانية طبيعية”.

وكشف فواز أنه “خلال عشرة دقائق، يمكن للسائح أن يتوجّه من جونيه إلى مكان سيّدة حريصا لممارسة السياحة الدينيّة”.

وشدد على ان “جونيه تضم التلفريك، وهو يعتبر ميزة لبنان التفاضليّة في منطقة العالم العربي، حيث تأسس في الستينات ولازال يعمل لغاية اليوم بخدمات ممتازة جداً”.

ولفت إلى ان” جونيه تتميز بكازينو لبنان، وهو الكازينو الوحيد بالمنطقة الذي يستقطب سواح من الدول العربية وقبرص وتركيا. ويضم كازينو لبنان مسرح وشبكة مطاعم حيث يرتاده الكثير من اللبنانيين والسياح بعيداً عن لعب الميسر”.

وتتميز جونيه بنشاطات متعددة حيث تغطي مؤسساتها السياحية على اختلافها سياحة السهر الليل والنشاطات النهارية والطعام والمشروبات والموسيقى فصلاً عن شوارع رائعة تاريخية ونادي لليخوت”.

وأشار فواز إلى أن “مدينة جونيه تبعد أقل من 20 كلم شمال مدينة بيروت، وتتميز بخدمات سياحية ممتازة من الطراز الأول بكل مميزاتها وتفاصيلها”.

وقال فواز: “عبر جونيه، نستطيع الوصول إلى مغارة جعيتا التي هي إحدى أجمل المغاور الطبيعية في العالم، وقد دخلت المنافسة العالمية منذ سنوات حول عجائب الدنيا الطبيعية الـسبع، وتتميّز مغارة جعيتا بمغارتين: مغارة عليا ومغارة سفلى”.

وأضاف: “المغارة العليا يزورها الناس مشياً على الأقدام وعمقها حوالي الـ800 متر، أما المغارة السفلى فترتادها الناس عبرمركب كهربائي يسير لمسافة داخل الجبل لعمق 600 متر”.

 

ولفت فواز إلى أنه “بعد جعيتا، نصل لعدة مناطق لبنانية مميزة منها فيطرون، القليعات، وفاريا التي هي أهم مركز للتلزج في الشرق الأوسط وليس فقط في لبنان”.

وشدد على إنه “قبل الوصول إلى فاريا، يمكن زيارة منطقة فقرا التي تتميز بطبيعة خلابة وخاصة أنها تضم منحوتات في الصخر وأشكال هندسية مختلفة في الصخر، إضافة لمعابد رومانية للسياحة الثقافية”.

وختم بالقول: يمكن ان كل ما تحدثنا عنه يبقى قليل على ما تختزن منطقة كسروان من مزايا سياحية، ومنها أيضاً المجمعات السياحية البحرية والجبلية الفريدة.

بواسطة
جنى عبد الخالق
المصدر
خاص Leb Economy

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى