Nouvelles Locales

المطاحن “عَيّدت” فوقعت الأزمة.. وسيف يبشّر بانفراج بعد الأضحى

توقّف بعض المطاحن اليوم عن تسليم الطحين.. فهل ينقطع الخبز؟ سؤال مشوب بالقلق تردّد اليوم على مسامع اللبنانيين عشية عطلة عيد الأضحى.. فهل حقيقةً نحن أمام أزمة؟

نقيب أصحاب الأفران في جبل لبنان أنطوان سيف يوضح عبر أنه “خلال عطلة العيد تتوقف المطاحن عن تسليم الطحين إلى الأفران في كل المناطق اللبنانية… وإذا توقف بعض الأفران اليوم، فقد يكون بسبب فقدانها الكمية الكافية من الطحين لتلبية حاجات المواطنين”. ويرجّح أن يتوقف البعض الآخر من الأفران لاحقاً لمصادفة عطلة العيد.

ويقول “إذا طرأ في الساعات المقبلة شحاً في كميات الخبز أو أي أزمة من هذا النوع، فذلك بسبب عطلة العيد لا أكثر… فهناك بعض المطاحن أقفل منذ اليوم، والبعض الآخر سيُقفل أيام السبت والأحد والإثنين، الأمر الذي سيؤثر في كميات الطحين لدى الأفران وحجم إنتاجها”.

انفراج في القمح..

وفي معرض طمأنته المواطنين إلى توفّر القمح، يقول سيف: في الفترة الأخيرة كان هناك نقص في مادة القمح ما دفع إلى عدم تسليم الطحين إلى الأفران بالكميات المطلوبة… لكن القمح عاد وتوفّر وسنشهد انفراجاً بعد عطلة العيد وبالتالي ستعود كل المطاحن إلى العمل…

ويكرّر توقعاته بأن “الأزمة قد تشتد خلال العيد، لكن بعد عطلة الأضحى سيكون هناك انفراج ملحوظ في موضوع القمح والطحين على السواء. إذ سيتم توزيع القمح على المطاحن بالتساوي وستعمل كلها من دون استثناء.

ويخلص إلى القول “همّنا أن تؤمّن الدولة القمح للبلاد كي نؤمّن بدورنا الخبز للمواطن…”.

المصدر
المركزية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى