Nouvelles Locales

بالصّور-افتتاح مهرجانات بعلبك

افتتحت “لجنة مهرجانات بعلبك الدولية” موسمها لهذا الصيف، بحفل غنائي احيته الفنانة المتألقة سمية بعلبكي، برفقة المايسترو والمخرج الموسيقي لبنان بعلبكي وجوقة “سيدة اللويزة” التي تضم 40 عازفا، وكورس نؤلف من 20 فنانة وفنانا.

أقيم الحفل على مدرجات معبد باخوس في قلعة بعلبك الأثرية، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلاً بوزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال وليد نصار، الذي مثل أيضاً رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، وفي حضور وزراء الإعلام والثقافة والاتصالات في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري، محمد وسام المرتضى و جوني القرم، النواب: غازي زعيتر، ينال صلح وسامر التوم، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، العميد محبوب عون ممثلاً قائد الجيش العماد جوزاف عون، وزراء سابقين، رئيسة اللجنة نايلة دي فريج، الفنانين عبد الحليم وعمر كركلا، الشاعر طلال حيدر، نائب رئيس بلدية بعلبك مصطفى الشل، وغصت المدرجات بحوالي 2200 من محبي الليالي اللبنانية.

أشار رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​، في رسالة كان قد وجهها إلى لجنة مهرجانات ​بعلبك​ الدولية بمناسبة افتتاح موسمها، الى أنه “مذ كانت، في فجر التاريخ، وبعلبك أعجوبة الجمال. هي دخلت ذاكرتنا الجماعية كذلك، واستقرت في الروعة، هناك حيث الكلمات تبقى عاجزة عن الصورة، والصورة مقصرة في الدهشة. آلاف سنوات، وبعلبك هي هي تلك الرسالة التي من عظمة، إلى أن تصادقت والموسيقى فازدانت افتتانا وزادت استقرارا في الخيال الذي منه وبه ومعه كبرت رسالة لبنان باني الجمال”.

وأضاف: “صيفا بعد صيف، كانت مواعيدها، وإليها صعود الكثيرين كمن يأبى إلا أن يعبر إليها من ضجيج العالم وفراغات لحظاته الهاربة ليستزيد رسوخا ، نورا، ولحنا، وشعرا، ورقصا. صیف 2022، نعود إليها وتعود إلينا، بعلبك، والوطن متعب، والعالم مثقل. تعالوا إليها، هذا الصيف، لتجدوا أنها فعل التحدي بالجمال، تعالوا اليها، كبارا في حنينها، وشبابا لريعان تألقها، وفيها انشدوا نشيد لبنان. للجنة ​مهرجانات بعلبك الدولية​، وداعميها وللمتطوعين لأجلها، بعلبك- العودة الدائمة، الشكر وتحيات التقدير، ولنجوم برنامجها هذا العام، ذروة التحدي إبداعكم الذي سيسطر لبعلبك صفحة جديدة من العجب، مع المحبة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى