Nouvelles Locales

خاص – خبر سار عن أسعار المحروقات!

كما بات معروفاً ان أسعار في المحروقات في لبنان تتأثر بشكل كبير بأسعار النفط العالمية، إذ مع إرتفاع أسعار النفط سجلت أسعار المحروقات في لبنان مستويات تاريخية، شكلت عبئا كبيرا على كاهل اللبنانيين الذين فقدوا قدراتهم الشرائية جراء الأزمة المالية والنقدية.

وفي هذا الإطار، حذرت مجموعة سيتي بنك Citi Bank من أن سعر النفط قد ينهار العام الجاري والذي يليه، إذا حدث ركود اقتصادي تسبب في عرقلة طلب المستثمرين والمستهلكين على خام النفط .

ويتوقع خبراء سيتي بنك انهيار سعر برميل النفط الواحد إلى 65 دولار أمريكي بحلول نهاية العام الجاري 2022، كما يرجح استمرار هبوط سعر برميل خام برنت المعياري للنفط إلى 45 دولار أمريكي بنهاية 2023 إذا استمر الركود الاقتصادي.

من جهته، أكد عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس لموقعنا Leb Economy أن “في حال تحقق هذا السيناريو، فمن المؤكد أن أسعار المحروقات كافة ستنخفض”.
وفي الوقت عينه، شدد على البراكس على أن ” سعر صرف الدولار عاملاً مؤثراً في تحديد أسعار المحروقات”.

وقال: ” تحديد سعر الصرف آنذاك قد يقع تحت تأثير مسار تشكيل الحكومة، الإستمرار بحكومة تصريف الأعمال، إنتخابات رئاسة الجمهورية في حال دخلنا ضمن فراغ رئاسي، والإتفاق مع صندوق النقد.”
وإعتبر أنه “لا يمكن توقع رقم دقيق لأسعار المحروقات مع توقعات إنخفاض سعر برميل النفط عالمياً، إلا في حال وضوح سعر صرف الدولار في حينها.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى