Nouvelles Locales

بريطانيا: وزيرة المساواة السابقة تترشّح لخلافة جونسون

أضافت وزيرة المساواة البريطانية السابقة #كيمي بادينوك اسمها اليوم إلى لائحة المرشّحين لخلافة رئيس الوزراء #بوريس جونسون على رأس حزب المحافظين.

وبادينوك واحدة من نحو ستّين نائباً ومساعداً استقالوا هذا الأسبوع لإجبار جونسون على ترك منصبه. لكنّ الأخير قال عند إعلان تنحّيه عن زعامة الحزب إنّه سيبقى في منصبه حتى اختيار خلف له، وهي عملية قد تستغرق أشهراً.

وفي مقال نُشر في صحيفة “تايمس”، دعت بادينوك إلى التغيير. وقالت إنّ الرأي العام البريطاني “مرهق من الابتذال والخطاب الفارغ”.

بصفتها وزيرة للمساواة، واجهت بادينوك انتقادات من قبل أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية في شؤون المثليّين لتأخرها في حظر “علاجات التحويل”.

ويُنتظر تحديد موعد الإثنين لانتخابات قيادة حزب المحافظين، على أن ينصّب الفائز في المؤتمر السنوي للحزب في أوائل تشرين الأول.

وبين الأوفر حظاً للفوز، وزير المال السابق ريشي سوناك الذي أدّت استقالته مساء الثلثاء إلى سلسلة من الاستقالات. وحظي إعلان ترشيحه بتأييد فوريّ من عدد من النواب. كما أنّه المرشح المفضل لأعضاء حزب المحافظين الذين يلقى تأييد ربعهم حسب آخر استطلاع للرأي.

وتلي سوناك وزيرة الخارجية ليز تراس التي تلقى دعم 21 بالمئة من أعضاء الحزب ثم وزير الدفاع بن والاس (12 بالمئة) حسب الاستطلاع الذي نشرت القناة الرابعة الإخبارية نتائجه.

ولم تقدّم تراس ولا والاس ترشيحيهما بعد، فيما أعلن النائب عن حزب المحافظين توم توغندهات والمدعي العام سويلا برافرمان رسميّاً ترشّحهما.

وقال مصدر مقرّب من جيريمي هانت لوسائل إعلام بريطانية، إنّ وزير الصحة والخارجية السابق الذي هزمه جونسون في 2019 “متأكّد عمليّاً” من الترشّح مرّة أخرى.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى