Nouvelles Locales

خاص – Leb Economy يكشف أسباب تراجع الكتلة النقدية 2.8% في الثلث الأول من 2022

أشار تقرير لجمعية المصارف، حصل موقعنا Leb Economy على نسخة منه، أنّ “الكتلة النقدية بلغت في نهاية نيسان 2022 بمفهومها الواسع (م 3 ) بالليرة وبالعملات الأجنبية ما يوازي 195434 مليار ليرة، مقابل 190707 مليارات ليرة في نهاية الشهر الذي سبقه و201070 مليار ليرة في نهاية العام 2021 و (202511 مليار ليرة في نهاية نيسان 2021 سنة).

ووفقاً لتقرير جمعية المصارف، تكون الكتلة النقدية الإجمالية (م 3) قد تراجعت بنسبة 2.8% في الثلث الأول من العام 2022 مقابل إرتفاعها بنسبة 1.2% في الفترة ذاتها من العام 2021.

وبحسب تقرير جمعية المصارف يأتي تراجع الكتلة النقدية الإجمالية (م 3) والبالغ 5636 مليار ليرة في الثلث الأول من عام 2022 من:
1- تراجع القيمة الإجمالية للموجودات الخارجية الصافية لدى الجهاز المصرفي (المصارف والمصرف المركزي) بما يوازي 991 مليار ليرة (ما يعادل 657 مليون دولار) ونتج عن ذلك تراجع الموجودات الخارجية الصافية (غير الذهب) بما يوازي 2581 مليار ليرة (ما يعادل 1712 مليون دولار)، مقابل إرتفاع الموجودات من الذهب بمقدار 1590 مليار ليرة (1055 مليون دولار) نتيجة إرتفاع سعر أونصة الذهب عالمياً.

2- إنخفاض صافي ديون الجهاز المصرفي على القطاع العام بقيمة 3319 مليار ليرة.
3- إرتفاع فروقات قطع المسجّلة سلباً بقيمة 1839 مليار ليرة.

4- تراجع التسليفات الإجمالية الممنوحة من الجهاز المصرفي للقطاع الخاص المقيم بحوالي 3564 مليار ليرة، نتيجة تراجع كل من التسليفات بالعملات الأجنبية بما يعادل 2413 مليار ليرة) حوالي 1600 مليون دولار)، والتسليفات بالليرة بما مقداره 1151 مليار ليرة.

5- إرتفاع البنود الأخرى الصافية بقيمة 4077 مليار ليرة.

المصدر
خاص Leb Economy

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى