Nouvelles Locales

“تويتر” تستعين بخدمات شركة المحاماة المخترَعة لخطة دفاع “حبّة السّم”

استعانت شركة “#تويتر” بشركة “Wachtell, Lipton, Rosen & Katz” للمحاماة، التي يُنسَب الفضل لأحد مؤسسيها في اختراع خطة حقوق المساهمين أو ما يُسمّى بدفاع “حبّة السّم” الذي استخدمته “تويتر” في بداية عملية الاستحواذ في محاولة لكبح مسعى #إيلون ماسك.

وقدّم ماسك يوم الجمعة، وثيقة لمحاولة إلغاء استحواذه على تطبيق “تويتر”. وردّاً على ذلك، قام رئيس مجلس إدارة “تويتر”، بريت تايلور، بالتغريد بأنّ الشركة ستتخذ إجراءً قانونيّاً لإجبار ماسك على إتمام الصفقة على النحو المتفَق عليه. وكان ماسك قد رفض الرد عن أية أسئلة خلال ظهوره في مؤتمر “صن فالي” في نهاية هذا الأسبوع، ولكنه استخدم منصة “تويتر” للرد على بعضها.

وكانت “تويتر” قد استعانت بخدمات محاميّيَن رئيسيّيَن، أحدهم هو ويليام سافيت، الذي مثّل شركات مثل “Anthem” و”Sotheby’s” في قضية ضد المستثمرين الناشطين. والأخر هو ليو سترين، المستشار السابق لمحكمة ديلاوير، الذي يملك 20 عاماً من الخبرة كقاضٍ في محاكم الولاية، والذي عمل أيضاً كرئيس للمحكمة العليا لولاية ديلاوير.

ويُقال إن ماسك قد عيّن شركة “Quinn Emanuel Urquhart & Sullivan” للمحاماة. وقد تعاملت هذه الشركة في الدفاع عن شركة “سامسونغ” في دعوى براءة الاختراع التي رفعتها شركة “أبل” بزعم أنّ أجهزة “غالاكسي” كانت مجرد نسخة مقلدة من هواتف “أيفون”، والعديد من القضايا المتعلقة بماسك شخصياً أو بشركته “تسلا”.

المصدر
النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى