Nouvelles Locales

خاص – إنهيار اليورو .. كيف يؤثر على إقتصاد لبنان؟

ينشغل العالم بإنهيار سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” مقابل الدولار لتلامس مستويات قياسية لم تصلها منذ 20 عاماً، اذ يتم تداولها عند 1.007 دولاراً.

فهل للبنان حصة من هذا الإنهيار؟ وكيف ؟

الخبير الإقتصادي د. لويس حبيقة

في هذا الإطار، أكد الخبير الاقتصادي لويس حبيقة لموقعنا Leb Economy أن “تأثيرات أزمة هبوط العملة الأوروبية على لبنان بشكل عام سلبية وليست ايجابية”.

وأكد حبيقة أن “هذه التأثيرات تطال الصادرات اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية والواردات الأوروبية إلى لبنان”.

وكشف عن أنّ “ايطاليا من أهم الموردين إلى لبنان، وبالتالي من المتوقع أن نشهد هبوط في أسعار السلع المستوردة من ايطاليا وكل الدول الأوروبية بشككل عام”.

أما لناحية الصادرات، فأكد حبيقة “أن تأثيرات سلبية ستطالها مع إنخفاض قيمة اليورو”.

الخبير الاقتصادي د. بلال علامة

من جهته، رفض الخبير الإقتصادي د. بلال علامة عن “إنهيار اليورو أمام الدولار “، معتبراً أنّ “ما يحصل هو عملية تراجع لليورو أمام الدولار ناتجة عن عدة أسباب منها: إرتفاع التضخم في أوروبا إلى 8%، وإزدياد معدلات البطالة، إضافة إلى مشكلة الغاز وتكلفة إستخراجه”. وشدد على أنّ “عملية تراجع اليورو لا تزال مضبوطة في أوروبا “.

ولفت إلى أنّ “هذا التراجع لن يؤدي إلى إنخفاض في حجم تحويلات المغتربين، إنما سيؤثّر سلباً على قيمة هذه التحويلات وقدرتها الشرائية ومفاعيلها في الإقتصاد اللبناني المدولر، بمعنى ان من كان يحصل على تحويلات باليورو ستنخفض قيمتها، فعلى سبيل المثال من كان يحصل على تحويل مالي بقيمة 100 يورو يساوي 120 دولار، أصبح اليوم يساوي 100 دولار أو أقل”.

المصدر
خاص Leb Economy

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى