Nouvelles Locales

خاص – إزدهار كبير وحضور من مختلف الجنسيات .. ماذا يجري في قطاع تنظيم الأعراس؟

كما مختلف القطاعات المرتبطة بالقطاع السياحي، يشهد قطاع تنظيم الأعراس حركة مزدهرة جداً، حيث عادت الأعراس الفخمة والكبيرة لتنشط على الساحة اللبنانية.

وفي هذا الإطار، أوضحت منظمة الأعراس ماريا أبي نصر لموقعنا Leb Economy أنّ “قطاع تنظيم الأعراس عاد ليشهد حركة مزدهرة وإنتعاشاً كبيراً على غرار ما كان يشهده قبل الأزمة”.

وشددت أبي نصر على أنّ ” قوام هذا الإنتعاش هم المغتربون اللبنانيون الذين يقيمون حفلات أعراسهم في لبنان، إلى جانب بعض الأجانب من أردنيين ومصريين الذين يختارون لبنان كوجهة لإقامة حفلات زفافهم”.

وفي هذا الإطار، أكّدت أنّ “القطاع السياحي بمجمله يستفيد من عودة الحركة إلى قطاع تنظيم الأعراس، حيث جميع الفنادق ممتلئة والحجوزات مكتملة في شركات الطيران”.

ولفتت أبي نصر إلى أنّ ” قطاع تنظيم الأعراس عاد ليشهد حفلات أعراس كبيرة، تتراوح أعداد الضيوف فيها بين 300 و400 شخص وقد تصل إلى 800 شخص”.

ولفتت إلى أنّ “كافة أماكن تنظيم الأعراس محجوزة من حدائق وصالات وغيرها”.

وكشفت عن أنّ ” الحضور في حفلات الزفاف، وفي ظاهرة فريدة من نوعها، يضم مختلف الجنسيات، حيث أصدقاء المغتربين اللبنانيين في البلدان الخليجية والأوروبية والأميركية يأتون برفقتهم إلى لبنان لحضور حفلات زفافهم، وهذا أمر جيّد”.

وأكّدت أنّ “هذه الحركة تتمركز بشكلٍ كبير بين كبار منظّمي الأعراس ومنظمي الأعراس الفخمة. أما بعض منظّمي الأعراس الذين يعتمدون في عملهم على الطبقة الوسطى، فهم يرزحون تحت عبء الأزمة الإقتصادية”.

المصدر
خاص Leb Economy

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى