Nouvelles Locales

دبوسي يعرض مع الوزير الحجار الوضع الإجتماعي ـ الاقتصادي وآفات المجتمع

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور هيكتور الحجار على رأس وفد ضم رؤساء جمعيات وناشطون وعدد من المسؤولين الاجتماعيين، حيث عقد إجتماع جرى خلاله عرض المشاريع التي تطرحها غرفة طرابلس الكبرى، وتشكل قواعد أساسية تستند عليها منطلقات النهوض بالاقتصاد الوطني ويتوفر معها الأمن الإقتصادي والإستقرار الإجتماعي بما يساهم في إنقاذ لبنان وفي مواجهة الآفات التي تفتك بالمجتمع من طرابلس الكبرى.

رحب الرئيس دبوسي بالوزير الحجار مشيرا الى الدور الكبير الملقى على عاتقه في ظل الأزمات الكبرى التي تحيط بالوطن.

ثم تحدث الحجار فأثنى على الدور المحوري الذي تقوم به غرفة طرابلس معتبراً أن لهذه المدينة بُعدين أساسيين، الأول يتمثل بحيوية غرفتها التي تأسست قبل لبنان الكبير في العام 1870 والتي تدل على مكانة طرابلس وحركتها الإقتصادية عبر التاريخ، والبعد الثاني يعطي دلالة على القلب الكبير لطرابلس وعلى عينها الساهرة على القضايا الإقتصادية والإجتماعية لا سيما من خلال المنظومة الإقتصادية التي تفضل الرئيس دبوسي بعرض مرتكزاتها واهدافها ومن شأنها أن تضع طرابلس خصوصا ولبنان عموماً على الخارطة الدولية للإنماء بالرغم من إدراكنا المسبق لحجم الصعوبات والمشاكل التي تعاني منها القطاعات الإقتصادية كافة.

وقال الحجار: نحن لدينا صرخة للتنبيه الى الآفات، ومنها آفة الإدمان وتعاطي المخدرات التي تفتك بشبيبتنا وهي تستدعي تضافر الجهود المشتركة من القطاعين العام والخاص والجمعيات الأهلية لإطلاق أوسع حملة تساهم في رفع منسوب مناعة المجتمع اللبناني تجاه مظاهر البؤس بمختلف أشكاله، مؤكدا أننا سنكون على تواصل مع غرفة طرابلس لمتابعة التشاور والتعاون في تنفيذ الخطوة الأولى من مشروع مكافحة المخدرات والإدمان، شاكراً الرئيس دبوسي على الدور الذي يقوم به نحو النهوض الإقتصادي والتنمية الإجتماعية وإهتمامه ومتابعته لرسم الأطر العملية لمكافحة ظاهرة تعاطي المخدرات والإدمان عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى