Uncategorized

إضراب “القطاع العامّ” يدخل شهره الثاني… وأبو شقرا يُحذّر!

نشر موقع “سكاي نيوز” مقالاً للصحافية إكرام صعب، تحت عنوان: “إضراب موظفي القطاع العام يشل لبنان.. ولا حلول في الأفق”.

وجاء في المقال: “دخل الإضراب المفتوح لموظفي القطاع العام في لبنان شهره الثاني، ليستمر الشلل التام في المؤسسات والإدارات العامة وتتوقف مصالح الناس بشكل كامل، بينما يرغب الموظفون في زيادة رواتبهم”.

وأضاف المقال، “وزادت المشكلة تعقيداً قبل عطلة عيد الأضحى، في أعقاب انسحاب وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال مصطفى بيرم من الوساطة بين الحكومة والموظفين، إثر اتهام رابطة الموظفين له بـ”الانقلاب على تعهداته وضرب حقوقهم”.

 

وتابع، “تسبب إضراب موظفي القطاع العام عموما والمديرية العامة للنفط خصوصا، بتعطيل صدور جدول أسعار المحروقات، الأسبوع الماضي”.

 

وفي السياق، حذّر موزعو المحروقات من تداعيات إضراب موظفي القطاع العام، الذي يشل البلد للأسبوع الخامس على التوالي.

 

وقال مسؤول موزعي المحروقات فادي أبو شقرا لموقع “سكاي نيوز عربية”: “إذا استمر الإضراب سيتوقف استيراد بواخر المحروقات من الخارج، كما ستتوقف إجازات الاستيراد”.

 

وطالب أبو شقرا رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، بالدعوة إلى “عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء وتنفيذ مطالب موظفي القطاع العام، إذ “لم يعد بإمكان الموظف الوصول إلى مكان عمله بسبب غلاء أسعار البنزين وفقدان الرواتب لقيمتها بسبب انهيار العملة الوطنية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى