Uncategorized

مع ضعف الين.. طوكيو تتراجع إلى تاسع أكثر المدن كلفة للمغتربين

للمغتربينتراجعت طوكيو إلى المركز التاسع بين المدن الأكثر كلفة لإقامة العاملين المغتربين في عام 2022، بعد أن كانت في المركز الثالث قبل عام، ويرجع ذلك جزئياً إلى ضعف الين مقابل الدولار والعملات الرئيسية الأخرى، وفقاً لمسح سنوي بشأن كلفة المعيشة أجرته شركة استشارات أمريكية.

ووفقا لوكالة «كيودو» اليابانية للأنباء، يأتي مسح شركة «ميرسر» حول كلفة المعيشة في الوقت الذي تسببت فيه آثار جائحة كورونا التي دخلت عامها الثالث الآن وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتباين أسعار الصرف وارتفاع الأسعار في الضغط على الأجور والمدخرات على مستوى العالم.

بالمقابل، تصدرت هونغ كونغ قائمة أغلى مدن العالم، حيث عادت إلى المركز الأول بعد أن تركته لمدينة عشق آباد عاصمة تركمنستان عام 2021، وكانت هونغ كونغ قد ظلت على رأس قائمة أغلى مدن العالم لثلاثة أعوام متتالية حتى 2020.

واحتلت المدن الآسيوية أربعة من المراكز العشرة الأولى، حيث حلت سنغافورة وطوكيو وبكين في المراكز من الثامن إلى العاشر، وفي تصنيف منفصل لأكثر 10 مدن آسيوية في كلفة المعيشة، شغلت مدن صينية ستة مراكز، وهو تطور يعزى إلى قوة اليوان الصيني التي ترفع كلفة المعيشة في البر الرئيسي.

المصدر
الرؤية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى