Uncategorized

أسعار النفط تقفز مع تراجع الدولار ونقص المعروض

واصلت أسعار النفط مكاسبها الاثنين 18 يوليو تموز، مدعومة بضعف الدولار وشح الإمدادات مما عوض المخاوف بشأن الركود واحتمال أن تؤدي إغلاقات واسعة النطاق في الصين لمكافحة كوفيد-19 إلى خفض الطلب مرة أخرى على الوقود.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر أيلول عند التسوية إلى 103.76 دولار للبرميل بحلول الساعة 7:59 بتوقيت غرينتش بعد زيادة 2.1% يوم الجمعة.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم أغسطس آب لتصل إلى 100.21 دولار للبرميل، بعد ارتفاعها بنسبة 1.9% في الجلسة السابقة.

وتراجع الدولار الأميركي عن أعلى مستوياته في عدة سنوات اليوم الاثنين، مما أدى إلى دعم أسعار السلع الأولية التي تشمل الذهب والنفط. وضعف الدولار يقلل تكلفة السلع المقومة به على حاملي العملات الأخرى.

وفي الأسبوع الماضي، سجل برنت وغرب تكساس الوسيط أكبر انخفاض أسبوعي لهما في حوالي شهر وسط مخاوف من ركود يضر بالطلب على النفط.

واستمرت الفحوصات الجماعية للكشف عن الإصابة بكوفيد-19 في أجزاء من الصين هذا الأسبوع، مما أثار مخاوف بشأن الطلب على النفط في ثاني أكبر مستهلك له في العالم.

ومع ذلك، ظلت إمدادات النفط شحيحة، مما يدعم الأسعار.

وكما هو متوقع، فشلت رحلة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المملكة العربية السعودية في الحصول على أي تعهد من أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لزيادة المعروض من النفط.

ويريد بايدن من منتجي النفط الخليجيين زيادة الإنتاج للمساعدة في تهدئة أسعار النفط المرتفعة وخفض التضخم.

المصدر
Cnbc

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى