Uncategorized

نتائج الشهادة الثانوية الجمعة: تفوق بالفيزياء ونسبة النجاح مرتفعة

تتواصل أعمال تصحيح مسابقات الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة في بعض مراكز الامتحانات، وعملت دائرة الامتحانات في وزارة التربية على سد النقص بالمصححين في المناطق من خلال تصحيح بعض المواد مركزياً.

أعمال التصحيح
وحول سير أعمال التصحيح، أكدت مصادر “المدن” أن الأعمال انتهت في مراكز الشمال الثلاثة ونقلت المسابقات إلى المركز الرئيسي. أما في الجنوب فقد انتهت أعمال التصحيح في مركز واحد، لكنها لا تزال قائمة في المركز الآخر، نظراً لعدم توفر العديد في أساتذة المواد للمنهج باللغة الإنكليزية. وفي البقاع انتهت أعمال التصحيح في مركز دورس وما زالت قائمة في مركز قاع الريم. أما في جبل لبنان فيفترض أن تنتهي أعمال التصحيح في مركز جونية اليوم. هذا فيما تسير أعمال التصحيح وفتح المسابقات لاستبدال الرقم الوهمي بالرقم الحقيقي للطلاب في المركز الرئيسي في بئر حسن، وبالموازاة تسير أعمال التصحيح لمسابقات محافظة بيروت وجبل لبنان وغيرها من المحافظات حيث يوجد نقص بالمصححين.

نتائج المواد
وعلى مستوى العلامات التي نالها الطلاب لفتت مصادر مطلعة إلى أنها شبيهة بالعلامات التي نالها طلاب الشهادة المتوسطة. ما يرجح نسبة نجاح عامة بحدود 80 بالمئة بشكل عام. لكن من الصعب تحديد النسبة قبل الانتهاء من تصحيح باقي المواد. وستختلف نسبة النجاح بين فرع وآخر من الفروع الأربعة لمرحلة الثانوي (اختصاصات: علوم الحياة والعلوم العامة واقتصاد واجتماع وانسانيات) لصالح تصدر اختصاص علوم الحياة هذا العام.
ووفق المصادر، العلامات جيدة بشكل عام مع وجود عدد قليل للمسابقات بمختلف المواد والاختصاصات بعلامات لاغية، أي صفر. وأضافت المصادر أنه يوجد كمية كبيرة من العلامات الكاملة في مختلف المواد، بيد أن مادة الفيزياء في اختصاص علوم حياة تتصدر باقي المواد بالعلامات الكاملة، تليها مادة البيولوجيا. والمفارقة في هذا الاختصاص أن أعلى نسبة للمواد الاختيارية التي اختارها الطلاب فيه كان مادة التاريخ. فوصل عدد الطلاب الذين اختاروا المادة إلى نحو 13 ألف طالب نظراً لسهولة أسئلة هذه المادة. لكن بخلاف الشهادة المتوسطة، التي نال فيها الطلاب أعلى عدد بالعلامات الكاملة على مادة التاريخ، لم يكن الحظ حليف طلاب مرحلة الثانوي بالتاريخ. فرغم وجود علامات كاملة نالها الطلاب، إلا أن التفوق كان في مادة الفيزياء، تؤكد المصادر.

النتائج النهائية بغضون أيام
وتشير المصادر إلى أن التأخير الحالي في إصدار النتائج يقتصر على تصحيح مواد اللغة الإنكليزية واللغة العربية، فهي تأخذ وقت أكثر من باقي المواد، هذا فيما انتهى تصحيح اللغة الفرنسية لأن العدد كان أقل من اللغة الإنكليزية. فقد أنجز تصحيح مختلف المواد، باستثناء المواد الأساسية. ويحتاج الأمر إلى نحو يومين للانتهاء من كل المواد. لكن هذا لا يمنع صدور النتائج بعد أيام معدودة. إذ تتوقع المصادر صدور النتيجة مساء يوم الجمعة المقبل. وهذا يتوقف على انجاز ربط علامات الطلاب بمختلف المواد مع رقمهم الحقيقي. فقد بدأت أعمال تفتيح المسابقات لكن ليس بالسرعة اللازمة في انتظار الانتهاء من أعمال تصحيح ما تبقى من مواد. هذا فضلاً عن حصول بعض الأخطاء خلال التصحيح استدعت إعادة التدقيق فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى