Uncategorized

الهيئات الإقتصادية تجتمع مع دوكان وتعرض له الخطوط العريضة لخطتها للتعافي الإقتصادي والمالي

عقدت الهيئات الإقتصادية اللبنانية برئاسة الوزير السابق محمد شقير إجتماعاً مع السفير الفرنسي المكلف بتنسيق الدعم الدولي للبنان بيار دوكان وفريق عمله في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، حيث جرى النقاش في الأوضاع في لبنان بشكل عام والوضع الإقتصادي والإجتماعي وخطة التعافي الإقتصادي والمالي للإنتهاء من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.

في بداية الإجتماع، شكر شقير بإسمه وبإسم الهيئات والقطاع الخاص اللبناني السفير دوكان على الجهود الكبيرة التي يبذلها لمساعدة لبنان للخروج من أزمته، كما شكر الدولة الفرنسية، صديقة لبنان الدائمة، “التي تدعم بلدنا وتقف الى جانبه لمساعدته في العودة الى طريق النهوض”، متمنياً ان تثمر كل الجهود المخلصة لإنقاذ لبنان من أزماته المتعددة في أسرع وقت.

بعد ذلك، عرضت الهيئات الإقتصادية الخطوط العريضة لخطتها للتعافي الإقتصادي والمالي، ثم دار نقاش مطول بين السفير دوكان والحاضرين حول القضايا المطروحة.

من جهته، شدد السفير دوكان على أنه لا بديل عن التوقيع السريع للغاية على برنامج مع صندوق النقد الدولي، على أساس الاتفاق التقني الذي أبرم في بداية نيسان الماضي بين الحكومة اللبنانية والصندوق، معتبراً إن ذلك يشكل الوسيلة الواقعية الوحيدة لخروج لبنان من الأزمة، ولإعادة إطلاق الاستثمار والاستهلاك والنمو والحصول على دعم المجتمع الدولي.
وفي نهاية الإجتماع قدم شقير بإسم الهيئات الإقتصادية درع بيروت للسفير دوكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى