Nouvelles Locales

بلدتان مميّزتان في البقاع: سياحة ورياضة و”مغارة جعيتا” ثانية!

جاء في موقع mtv:

تَكثُر في لبنان البلدات التي تضمّ معالم ومناظر تحبس الأنفاس، وفي مشوارنا اليوم سنسلّط الضّوء على اثنتين منها، تتمركزان في البقاع الغربيّ: خربة قنافار وعين زبدة. لذا انضمّوا إلينا في جولة لن تندموا عليها، ففي هاتين البلدتين أماكن عدّة مميّزة للزّيارة.

البداية من خربة قنافار حيث يمكنكم زيارة مغارتين. الأولى “مغارة التوبة” المحفورة في الصخر وعلى جدرانها نقوش قديمة، والثّانية، مغارة مُكتشفة حديثاً في جبل خربة قنافار، وهي تُشبه، إلى حدّ، ما مغارة جعيتا.

نستكمل الجولة مع زيارة إلى مقام الشّيخ مسافر والد مؤسّس الطائفة الايزيديّة، ثمّ نصل إلى أكبر شجرة سنديان معمّرة في لبنان، والّتي تُعتبر من الوجهات الأساسيّة.

وفي البلدة أيضاً، ثلاث مخامر (Wineries)، يمكنكم اختيار واحدة منها لتذوّق النّبيذ والقيام بجولة للتعرّف إلى طريقة صناعة أجود الأنواع، وتصوير مشاهد رائعة من داخلها.

أمّا في عين زبدة، فيمكن لمحبّي المشي (Hiking) ممارسة رياضتهم المفضّلة في أحراجها، وصولاً إلى شلّال البلدة، حيث يمكن التقاط أجمل الصّور بالقرب منه، ثمّ استكمال النّهار بغداء في أحد مطاعم البلدة.

وفي نهاية المشوار، جلسة من العمر مع منظر خلّاب لمغيب الشّمس (Sunset) التي تحتضنها الغيوم، وبذلك تختتمون يوماً مميّزاً، وتتعرّفون إلى بلدتين من البقاع الغربيّ، حيث حسن الضّيافة وكرم الأخلاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى