Uncategorized

صندوق دعمٍ جديد… فمن سيموّله ويستفيد منه؟

جاء في موقع Mtv:

تستفحل الأزمة الاقتصادية يوماً بعد يوم على وقع الانهيار المتواصل للعملة الوطنية وغياب الحلول، بانتظار انطلاق خطة التعافي الوطنية والمعلّقة بدورها الى حين عودة الانتظام الى المؤسسات الدستورية والبدء بالاصلاحات المطلوبة.

في هذا الوقت تتحوّل فئات اجتماعية عدة الى مهمشة ومعدمة، حيث ترخي الازمة بثقلها عليها لا سيما القوى الأمنية والعسكرية.
الأزمة المالية الخانقة والانهيار شبه الكامل للعملة الوطنية باتت تشكل للأسف سبباً في فرار مئات العسكريين واتجاه آخرين مرغمين للعمل خارج السلك العسكري، خلافاً لقوانين المؤسسات العسكرية، ما سيؤدي الى ازدواجية في الولاء.
وازاء هذا الواقع الخطير، ولما كانت المؤسسات الأمنية هي الملاذ النهائي والأخير الضامن للمواطن والوطن وقد بات ملحاً حماية أفرادها المولجين حماية الوطن، علم موقع mtv أن النائب المستقل غسان سكاف يحضّر لخطوة تشريعية تهدف لحماية هؤلاء ودعمهم، من خلال اقتراح قانون يهدف لانشاء صندوق مالي خاص بأفراد الأجهزة العسكرية والأمنية.

كما علم موقع mtv ان سكاف جال على القيادات الأمنية والتقى قائد الجيش العماد جوزاف عون ومدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم ومدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا ووضعهم في أجواء هذه الخطوة. وسيقوم سكاف باتصالات وزيارات للدول والهيئات الداعمة للصندوق بعد إقرار القانون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى