Nouvelles Locales

الإستحقاق الرئاسي “حام” داخلياً و”بارد” خارجياً.. وترقب لموقف حزب الله (الديار ٢٢ تموز)

قبل نحو 40 يوماً قبل بداية الاستحقاق الرئاسي على “الورقة والقلم” نيابياً وفق المادة 73 من الدستور، دخل الاستحقاق الرئاسي “مراحل التحمية” الاولى داخلياً، مع بدء طرح عدد من الاسماء، واثارت جدلاً لكونها هي “اسماء للمناورة”، وليست مرشحة جدياً ويمكنها “الصمود” حتى الامتار الاخيرة، قبل “الفلترة” النهائية للوصول الى بعبدا بإجماع داخلي ومظلة دولية عريضة، كما بات معهوداً في الاستحقاقات اللبنانية الكبرى.

وتؤكد اوساط معنية بالاستحقاق الرئاسي، ان موقف بكركي “التوجيهي”، ابعد عملياً “المرشح الرئاسي المفضل” لها، عن المرشحين الافتراضيين والدائمين المطروحين في السباق الى بعبدا. اي انه “حيّد” ترشيح النائب السابق سليمان فرنجية والنائب جبران باسيل، وكذلك النائبة ستريدا جعجع والدكتور سمير جعجع، لكون كل من ذكروا هم من الاحزاب المسيحية التي هي طرف في الازمة السياسية، رغم ان “القوات” تؤيد طروحات بكركي تجاه الحياد وسلاح حزب الله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى