Uncategorized

ميقاتي التقى ممثلي الأمم المتحدة… وهذا ما تبلغه!

عقد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لقاءات ديبلوماسية ووزارية في السراي الحكومي اليوم، والتقى في هذا السياق المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا ورونيكا التي أعلنت اثر اللقاء:”جئت لأبلغ دولة الرئيس ميقاتي عن لقاء مجلس الأمن الذي عقد في 21 تموز الحالي في نيويورك حيث قدمت عرضا عن التطورات في لبنان. وأستطيع أن أقول بأن الجو في مجلس الأمن كان ايجابيا، وأيد أعضاء المجلس إنجاز اصلاحات اقتصادية واجتماعية في لبنان، وتأليف حكومة في أسرع وقت ممكن واحترام الدستور، وفي الوقت المحدد انتخاب رئيس جديد يدعم الاستقرار في لبنان ومصلحة اللبنانيين.

واستقبل الرئيس ميقاتي المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي وتم خلال اللقاء البحث في الأوضاع والتطورات العامة.

وإجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير العدل القاضي هنري خوري الذي قال بعد اللقاء: “تطرق البحث الى لقائي بأهالي موقوفي وضحايا مرفأ بيروت بعد زيارتهم لي في وزارة العدل، وما كلفت به من قبل مجلس الوزراء بخصوص اللجنة العليا المختصة بمعالجة أوضاع اللاجئين اللبنانيين الى إسرائيل. وانا الان في صدد دراسة كل السبل الايلة لتفعيل هذه اللجنة”.

وإستقبل الرئيس ميقاتي المدير العام لمصرف الإسكان انطوان حبيب الذي قال:”أطلعنا دولة الرئيس على ما آلت اليه طلبات القروض التي تقدم بها المواطنون على الموقع الإلكتروني الخاص بمصرف الإسكان والذي استقبل حتى الآن نحو ١٤٠ الف زائر والاف الطلبات. أما العائق الوحيد الذي يعترض حاليا طالبي القروض هو عدم قدرتهم على ضم الأوراق الثبوتية القانونية لطلباتهم بسبب اضراب موظفي الدولة، وهذا الأمر يشكل عائقا كبيرا أمام منح القروض بالسرعة المطلوبة اذ لا يمكن استكمال الطلب من دون المستندات الرسمية.

وبانتظار منح موظفي القطاع العام حقوقهم ليعودوا الى اعمالهم، نتمنى إنعاش اتفاقية القرض الميسر مع الصندوق العربي للأنماء الإقتصادي والاجتماعي في الكويت لكي نستحصل على تمويل يمكننا من خدمة شريحة أوسع من المواطنين، خاصة بعد أن قررت الدولة اللبنانية تسديد مستحقاتها تجاه الصناديق. وهذا ما أكده لنا الرئيس ميقاتي خلال اللقاء.

نريد ان نشير أخيرا الى أن كل القروض الممنوحة من قبل مصرف الإسكان هي موجهة حصرا للبنانيين وقد وجدنا أنه من المفيد أن نوضح هذا الأمر،إذ إن عددا لا بأس به من الأفراد غير اللبنانيين قد حاول تقديم الطلبات من خلال المنصة الالكترونية.

وعن عدد الطلبات المقدمة اجاب: هناك عشرات الألوف، ومنها لم تستكمل بعد، فلا يمكن ان نقبل الطلب الا عندما يستوفي كل الشروط ومن ضمنها المستندات الرسمية.

أما من ناحية التمويل فلدينا مصدران، مصدر داخلي من أموالنا الخاصة أو من قروض نستحصل عليها من مصرف لبنان او بعض المصارف اللبنانية والعربية ولدينا القروض الخارجية التي هي من الصناديق واهمها الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي ولدينا الآن قرض ميسر موقع منذ ٣ سنوات بين الدولة اللبنانية وبين الصندوق وقيمته ٥٠ مليون دينار كويتي اي ما يعادل ١٦٥ مليون دولار أميركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى