Uncategorized

الدولة تلجأ للحل الأمني… سلام: انفراج جدّي بأزمة الرغيف

أشار وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام، إلى أنه “كلما انخفضت أسعار القمح، كلما طال أمد القرض المقدم من البنك الدولي بقيمة 150 مليون دولار لتأمين إمدادات القمح، الذي تم إقراره اليوم”.

وشدد في مؤتمر صحفي، على أن “اللبناني يستحق أن يتم وضع برنامج له”، مؤكدًا أن “آلية تنفيذ القرض ستبدأ بالأسابيع المقبلة”. ولفت إلى أنه “منذ بدء تنفيذ هذا القرض، سيصبح هناك راحة في القطاع وتأميناً مباشراً للأموال له، وتأمين شبكة أمان اجتماعية”.

وكشف سلام أنه “تم إنشاء لجنة بمجلس الوزراء لها طابع أمني، وبدأ عملها يوم الجمعة الماضي، وتشكلت من وزارة الداخلية، وقوى الأمن الداخلي – فرع المعلومات، الجمارك، وأمن الدولة”.

وأعلن عن أنه “سيتم مراقبة وصول القمح، واعتماد مبدأ الشفافية في التوزيع”، مشيرًا إلى أنه “وضعنا آلية تعطي لكل فرن حقه، مع توزيع عادل في المناطق”، معلنًا أن “هناك انفراجاً جدّيًا بالأزمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى