Uncategorized

لماذا تخطى سعر الصرف سقف الـ30 الف ليرة رغم وجود منصة صيرفة وأموال المغتربين؟

تجاوز سعر صرف الدولار في السوق السوداء عنبة الـ30000 ل.ل. هذا الأسبوع حيث بلغ 30250 ل.ل.-30300 ل.ل. يوم الجمعة بالمقارنة مع 29750 ل.ل. و29800 ل.ل. في نهاية الأسبوع السابق، وذلك على الرغم من استمرار تدفق العملات الصعبة إلى لبنان من قبل المغتربين اللبنانيين والسياح الوافدين، وتمديد العمل بتعميم مصرف لبنان رقم 161 والتدابير الاستثنائية التي تسمح للمصارف بشراء الدولار النقدي من #المصارف على سعر منصةSayrafa مقابل الليرات التي بحوزتها ولدى عملائها حتى نهاية آب 2022. ويعزى هذا التراجع في سعر صرف الليرة مقابل الدولار في السوق السوداء إلى القرار الجديد الذي أصدره مصرف لبنان بشأن تأمين 85% من فاتورة استيراد البنزين على سعر منصة “صيرفة” بعد أن كان يتم تغطيتها بنسبة 100% على سعر المنصة، ناهيك عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي ترزح تحتها البلاد، والتآكل المستمر لاحتياطيات مصرف لبنان من النقد الأجنبي، واستمرار الترقب للتحديات السياسية والتشريعية. توازياً، أشار مصرف لبنان إلى أن سعر صرف الدولار على منصةSayrafa بلغ 25600 ل.ل. بين 25 تموز و29 تموز 2022 كمعدل لأسعار صرف العمليات التي نُفذت من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة.

المصدر
تقرير بنك عودة الاسبوعي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى