Uncategorized

أسعار النفط تتراجع على وقع انكماش مفاجئ في الصين

انخفضت أسعار النفط، اليوم الإثنين، متأثرة ببيانات اقتصادية صينية سيئة، ما زاد من مخاوف تعرض الاقتصاد العالمي لتباطؤ قد ينتج عنه ضعف في الطلب على الخام.

تراجع خام برنت تسليم أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بنسبة 1.1% إلى 102.86 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة، كما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم سبتمبر/أيلول 1.3% إلى 97.33 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية خلال التعاملات الصباحية في سنغافورة، وفق وكالة رويترز.

وأظهرت بيانات رسمية انكماشاً مفاجئاً في نشاط المصانع الصينية خلال شهر يوليو/تموز الماضي، بعد التعافي من تداعيات عمليات الإغلاق التي فرضتها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا في يونيو/حزيران.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات الصناعي الرسمي إلى 49 نقطة في يوليو/تموز من 50.2 نقطة في يونيو/حزيران، حسب ما ذكره المكتب الوطني للإحصاء بالصين، أمس الأحد.

قال فيفيك دهار، مدير أبحاث التعدين وسلع الطاقة في بنك الكومنولث الأسترالي لوكالة بلومبيرغ الأميركية: “من المرجح أن يكون الانخفاض في مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الصين هو السبب الرئيسي لانخفاض أسعار النفط”، مضيفاً أن الوضع في الصين سيعيد إثارة القلق بشأن استمرار ضعف استهلاك السلع عالمياً.

وخفض محللون في استطلاع أجرته وكالة رويترز لأول مرة منذ إبريل/ نيسان توقعاتهم لمتوسط ​​أسعار برنت خلال العام الجاري، إلى 105.75 دولارات للبرميل وإلى 101.28 دولار لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي.

وشهد النفط تداولات متقلبة خلال الأشهر الأخيرة، متأثرة بمخاوف تباطؤ الطلب العالمي على السلع، خاصة بعدما أظهرت بيانات الأسبوع الماضي انكماش الاقتصاد الأميركي في الربع الثاني، في حين رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس (0.75%) للمرة الثانية على التوالي.

وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في ما يعرف بتحالف “أوبك+”، يوم الأربعاء المقبل، لاتخاذ قرار بشأن إنتاج سبتمبر/أيلول.

وقال اثنان من ثمانية مصادر في “أوبك+” لرويترز إن زيادة متواضعة لشهر سبتمبر/أيلول ستتم مناقشتها في اجتماع الثالث من أغسطس/آب الجاري، بينما قالت المصادر الباقية إنه من المرجح أن يظل الإنتاج ثابتاً.

من المنتظر أن تشهد بداية أغسطس/آب قيام “أوبك+” بالتخلي عن تخفيضات الإنتاج القياسية بالكامل منذ انتشار جائحة كورونا في عام 2020.

المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى