Nouvelles Locales

إستسلام لفكرة الفراغ الشامل المُنتظر

استسلم الجميع لفكرة الفراغ المنتظر على كافة الأصعدة، فالانتخابات الرئاسية لن تتم قبل انتهاء عهد الرئيس ميشال عون بحكم غياب التوافق، ولا أفق لتشكيل الحكومة مع اتساع الفجوة بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في ظل السقوف العالية التي يطرحها الأخير والمطالب التعجيزية، وسيقتصر دور مجلس النواب على انتخاب رئيسٍ للجمهورية بعد انتهاء العهد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى