Nouvelles Locales

الحزب كما فرنجية يتكتّمان على لقاءات باريس … وماذ أبلغ الوفد القطري؟

 

كان من المنتظر أن يقصد المرشح الرئاسي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية فور عودته من باريس قيادة حزب الله ويلتقي بأمينه العام ليضع حليفه في أجواء ما جرى في العاصمة الفرنسية، لا سيّما أن التكتمّ الذي أحاط به فرنجية لقاءاته هناك قد دفع الكثيرين إلى المبالغة في التحليلات التي ذهب بعضها للقول أن الفرنسي أبلغ فرنجية عدم السير به كمرشح رئاسي، أو من ذهبت إلى أن الزعيم الزغرتاوي تبلغ حتمية وصوله الى سدة الرئاسة.

 

وتشير مصادر مقربة من أجواء حزب الله إلى أن اللقاء حصل أمس بين قيادة الحزب وفرنجية، حيث شرح ما جرى معه في باريس وما أسفرت عنه لقاءاته مع المسؤولين الفرنسيي، ولكن التكتم على ما جرى في باريس من بنشعي إنسحب تكتما على ما أبلغه فرنجية إلى الحزب.

 

 

لكن المصادر تلفت إلى أن اللقاء مع الوفد القطري الذي التقى مع قيادين في الحزب، حرص خلاله الحزب على إيصال رسالته الحاسمة بشأن تبنّي ترشيح فرنجية.

 

والوفد الذي بقي مستمعاً اكثر منه متكلّما سَمع كلاماً واضحاً ومباشراً عن تمسّك الحزب بفرنجية للأسباب المعلنة سابقاً وترتبط بحاجته إلى رئيس لا يطعن المقاومة وقادر على الحوار مع سوريا بمختلف الملفات منها ملف النزوح السوري وقادر بالتالي على إطلاق حوار وطني جامع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى