Santé

الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر: الإمدادات الصحية التي دخلت غزة “نقطة في بحر”

قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن الإمدادات الصحية التي دخلت غزة لا تشكل إلا “نقطة في بحر” الاحتياجات المطلوبة.

وأضاف رئيس منظمة الصحة العالمية أن “المنظمة تواصل المطالبة بوقف إطلاق النار في غزة”.

وفق وقت سابق، دعا أدهانوم غيبريسوس إلى وقف إطلاق النار في غزة وإيجاد “حل حقيقي” للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في مناشدة مفعمة بالعواطف أمام المجلس التنفيذي للمنظمة التابعة للأمم المتحدة وصف فيها الأوضاع في غزة بأنها “جحيمية”.

وكان أدهانوم غيبريسوس، قال في الأول من شباط الجاري، إن خطر المجاعة في قطاع غزة يتصاعد بسبب استمرار الحرب.

وفي وقت سابق، حذر رئيس المنظمة من أن وقف التمويل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” سيكون له “عواقب كارثية” على سكان قطاع غزة الذي دمرته الحرب.
وقال في مؤتمر صحفي “لا يوجد كيان آخر لديه القدرة على تقديم حجم ونطاق المساعدة التي يحتاجها 2.2 مليون شخص في غزة بشكل عاجل”.

وأضاف: “نناشد إعادة النظر في هذه الإعلانات”، مشيرا إلى القرارات التي اتخذتها عدة دول لتعليق التمويل المقدم إلى الأونروا في أعقاب اتهامات بأن بعض موظفيها شاركوا في الهجوم على إسرائيل في السابع من تشرين الأول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى