Economie

سلام التقى نظيره الأرني: لاعتماد لجان مشتركة لمتابعة سوق التكنولوجيا بين بلدينا

عقد وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال أمين سلام اجتماعاً مطولاً مع وزير الصناعة والتجارة والتموين الاردني, يوسف الشمالي، والوفد المرافق المشارك في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة العربية في دورتها العادية الـ 33، في العاصمة البحرينية، المنامة. وكان عرض للموضوعات ذات الاهتمام المشترك الهادفة إلى تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية وسبل دعمها وتطويرها.

 

ومن جهة اخرى اكد الوزير سلام للوزير الشمالي أن “القطاع المشترك الناجح في الشرق الاوسط هو قطاع التكنولوجيا تحديداً في الاردن ولبنان، وأن الصناعة التكنولوجية بين برامج وتطبيقات وتطوير تكنولوجي نجحت في دولنا واثبت شبابنا ابداعهم في هذا القطاع وازدياد الطلب على خبراتهم وابتكاراتهم التي فاقت قيمتها ملايين الدولارات من اوروبا الى اميركا الى ازدياد، لذا التعاون في هذا المجال واعتماد لجان مشتركة لمتابعة سوق التكنولوجيا بين بلدينا والتنسيق بين بعضنا البعض وليس المنافسة بل التكامل من أهم المسارات الجديدة التي يمكننا اتباعها واعتمادها لمحاكاة التقدم الالكتروني والذكاء الاصطناعي في العالم… بالاضافة إلى التعاون في القطاع الزراعي والقطاع الغذائي الهام في بلدينا”.

 

وكانت فرصة للوزير الشمالي لإطلاع الوزير سلام كونه يترأس لجنة الامن الغذائي الوزارية على اهمية الخطوة الاردنية ببناء صوامع قمح أفقية دعما للامن الغذائي بالمملكة الاردنية وتعزيزاً للمخزون الإستراتيجي من مادة القمح بكميات إضافية تكفي احتياجات المواطنين في مختلف الظروف الاستثنائية، وامكانية استفادة الدولة اللبنانية من خبرة الاردنيين في هذه الخطوة، وقرر الطرفان ترتيب زيارة لمواقع التخزين في الأردن. فتم الاتفاق على عقد اجتماع ثنائي بين الاردن ولبنان على المستوى الاستثماري والتعاون التجاري والاقتصادي وتم تحديد الموعد الذي سيعلن عنه لاحقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى