Culture

في فضاءات جامعة عمان الاهلية، وعلى مسرح الارينا، اقيمت فعاليات اليوم

التضامني العربي مع غزة وفلسطين بتنظيم من مؤسسة رونق الجمال للانتاج

الفني، حيث بدأت الفعاليات منذ الصباح وحتى المساء، والتي اشتملت على حملة

التبرع بالدم لاهلنا المكلومين تحت عنوان”دمنا لغزة”، اضافة الى “بازار سوق

فلسطين” و”معرض التضامن الطبي” والذي شاركت بهما شركات ومؤسسات اردنية،

وتم تخصيص كامل الريع العائد منهما لدعم صمود غزة.هذه الفعالية

التضامنية العربية، جاءت تحت عنوان” فلسطين في وجدان الهاشميين”، في مبادرة

أطلقتها مؤسسة الرونق بالتعاون من”الجمعية الاردنية للعون الطبي

للفلسطينيين”، وبشراكة مع مركز الحسين للسرطان ومديرية بنك الدم وجمعية

المستشفيات الخاصة وغرفتي صناعة عمان والأردن” وهيئة شباب كلنا الأردن.وقد

شهد هذا اليوم مشاركات فلكلورية فنية، كان ابرزها مشاركة مدارس المنهل

العالمية، التي قدمت زهراتها وشبابها، اغان تراثية ووطنية، وكلمات باصوات

أطفالها ولوحات استعراضية تابعها جمهور المعرض.نخبة من نجوم الغناء

العربي والاردني، قدموا التحية لصمود غزة وإلى اهلها بمشاركتهم في الاوبريت

الغنائي”ياروح الروح”، فكرة المنتج والمخرج الأردني د.علاء الزعبي واشترك

بتأليفه كل من الشاعر الفلسطيني رامي اليوسف ود.علاء الزعبي، ومن ألحان

وتوزيع الفنان اللبناني ” طوني سابا”. وقامت بتقديم الحفل، الزميلة

الاعلامية “نسرين ابو صالحة” التي ادارت مفرداته بذكاء وحضور مميز.وكانت

بداية الأمسية الفنية، بعرض فيديو اقلاع الطائرة الفلسطينية في رحلتها رقم

194، بما يحمله هذا الرقم من دلالات بمرافقة اغنية “ميل على بلدي”، حيث

استعرضت المدن والقرى والمكان الفلسطيني.وبعد السلام الملكي الاردني، تم عرض برومو يتناول الوصاية التاريخية للهاشميين على المقدسات الدينية في القدس.والقى

الدكتور المخرج”علاء الزعبي” كلمة اللجنة العليا المنظمة للفعالية

التضامنية، والرئيس التنفيذي لشركة رونق الجمال للانتاج الفني (GLAMOUR

MEDIA ) والمشرف العام على الأوبريت كلمة قال فيها إن هذه الفعالية جاءت

بظروف استثنائية انطلاقا من أهمية رسالة الإعلام والثقافة والفن الملتزم في

نصرة أشقائنا الغزيين وإيصال معاناتهم الى ضمائر أحرار العالم، وأكد بأن

القضية الفلسطينية وفلسطين كانت وما زالت وستبقى في وجدان الهاشميين

والأردنيين وشرفاء الأمة.وأعرب الزعبي عن شكره وامتنانه لجميع الفنانين

العرب والأردنيين الذين شاركوا في هذه الفعالية تعبيرا عن تضامنهم، كما

شكر الشركات الوطنية التي دعمت الفعالية وجميع وسائل الاعلام العربية

والمحلية التي غطتها على نطاق واسع.كما قالت د. عبير الجلاد مدير عام

مؤسسة رونق الجمال للإنتاج الفني (GLAMOUR MEDIA ) أن هذه الفعالية تعتبر

اهداء لصمود شعبنا المكلوم في غزة ليصل صوت الفن الراقي الى جميع دول

العالم من خلال أوبريت ” يا روح الروح” والذي أنتجته المؤسسة وتعمل على

توزيعه على جميع الوسائل الاعلامية المحلية والعربية.الشاعر الفلسطيني

“رامي اليوسف”، المشارك في تأليف كلمات الأوبريت والمنتج المنفذ،المشرف

الفني، القى قصيدة بعنوان”الفينيق الفلسطيني”، استعرض فيها الصمود

الفلسطيني وانبعاث المقاومة المتجدد، واصرار الانسان الفلسطيني على حقة

بالعودة والحرية واقامة دولته المستقلة على كامل ارضه.أولى الفقرات

الفنية كانت مع فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية  بادارة الاستاذ”محمد

قندح”، القادمة من فلسطين للمشاركة في اليوم التضامني، وقدمت لوحات

فلكلورية منوعةبمرافقة الغناء، بتشكيلات فنية مدروسة و باداء متناسق لاعضاء

الفرقة.الفنانة”غادة عباسي”،التي استقبلها الجمهور بالترحاب الكبير،

والتي بالرغم من حالتها الصحية الا انها أصرت على الحضور والمشاركة في يوم

التضامن، وغنت لفلسطين وصمود اهلها، وقدمت اغنية” نحنا الامل”.ثم ظهر بعدها الفنان الفلسطيني”عمار حسن”، ثم الفنان الاردني”طارق حداد”. الموهبة الشابة” اليسا الهندي” قدمت أغنية”ياعالم شوف”،لتظهر الفنانة الفلسطينية”صابرين كمال” وتغني”اسمك من ذهب”.الفنانة السورية”صفاء سلطان” شاركت باغنية “فلسطين بلادي”، ثم بعد ذلك غنت الفنانة الاردنية”زين عوض” اغنية “فلسطين بتجمعنا”.الفنان اللبناني” معين شريف” قدم اكثر من اغنية، وارتجل وبقي يغني مع جمهوره حتى بدون مرافقة موسيقية.ومن لبنان ايضا قدم الفنان “علاء زلزلي” اغنية لفلسطين، حيث غنى” نحنا مش ارهابيين”.ومن

تونس، الفنان “لطفي بوشناق”، جاء ليشارك زملائه العرب في اليوم التضامني،

حيث اختار من اغانية الوطنية الكثيره، والمناصرة للحق الفلسطيني،

اغنية”خليك صامد يا فلسطيني” وأغنية ” واأمتاه”سوبر ستار العرب، الفنانة” ديانا كرزون” قدمت اغنية” الشعب البطل.ومن لون الراب، قدم الفنان الاردني”سام” اغنية وطنية.وبعد

انتهاء فقرات الاغاني الفردية، عرض الرسام”منتصر المغربي”، لوحة على

المسرح، مستوحاة من الصورة الشهيرة للجد الغزّي الذي ودع حفيدته بكلمته

الشهيرة ” يا روح الروح”، حيث قام برسم الفنان المغربي برسم اللوحة بالرمل

امام الجمهور مباشرة، فيما كانت فرقة للاطفال تقدم لوحة تمثل ما يتعرض له

الطفل الفلسطيني في غزة من قتل وتشريد وحرمان.أوبريت روح الروحكان

الختام مع الاوبريت العربي” يا روح الروح”،الذي كتبه الشاعر “رامي اليوسف”

بمشاركة”د.علاء الزعبي”، ومن تلحين وتوزيع”طوني سابا” ومشاركة الفنانين

العرب، الذين لم يحضر منهم” الفنان”مدحت صالح”من مصر، والفنانة “فلة” من

الجزائر،والفنان” الشاب جيلاني”، من ليبيا، وذلك بسبب ظروف خاصة تعذر معها

وصولهم لمشاركة زملائهم، لكنهم كانوا حاضرين بأصواتهم.وقد ظهر على

المسرح بمرافقة فرقة الاستقلال الفنانين” الشاب جيلاني (بصوته) /ليبيا،

نيفين رجب/مصر، هاني متواسي/الاردن، زين عوض/الاردن، عمار حسن/فلسطين ،

  1. صابرين كمال/فلسطين، غادة رجب/مصر، سام/الأردن، علاء زلزلي/لبنان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى