Art

ليلى علوى تتعهّد برعاية ابنتي شيرين… وما حقيقة سفر الأخيرة إلى ألمانيا للعلاج؟

تعهدت الممثلة ليلى علوي برعاية مريم وهنا ابنتي النّجمة شيرين عبد الوهاب لحين تعافيها من أزمتها الصحية الراهنة، وقالت في رسالة علنية وجهتها لشيرين إنّ الحب وحده هو القادر على إعادتها لجمهورها وفنّها أفضل من الأول.

 

ونشرت ليلى صورة شيرين عبر حسابها في “إنستغرام”، ووجّهت لها في التعليق رسالة دعم ومحبّة قالت فيها: “شيرين عبد الوهاب… قامة فنية واسم مهم جدًا في مجال الطرب…من أول معرفتي بيكي وأنا بحبك ومتأكدة من حبّ كلّ اللي بتقابليهم ليكي لقلبك الطيب وللخير اللي بتقدميه وموهبتك الفذة”.

وأضافت: “لكن دلوقتي حبّك في قلوبنا بقى أكبر وبقيتى أغلى وأغلى… وحبّنا اللي بيكبر هو اللي هيخليكي أقوى وترجعي أحسن كمان من الأول”.

وتابعت: “أنا واثقة جدًا من ده… لحد ما تقومي من محنتك ومن بعدها كمان بناتك على راسنا، وعيلتي هي عيلتك… بنحبك أوي”.

يُذكر أن مصادر مقربة من شيرين أكدت أنّ ابنتيها مريم وهنا تم تسليمهما إلى والدهما الموزّع الموسيقي المعروف محمد مصطفى، ليتكفّل برعايتهما تلبية لرغبته، خصوصًا أنّ والدة شيرين وشقيقتها إيمان يواظبان على زيارتها في المصحة النفسية المخصّصة لعلاجها من الإدمان.

ونفى محامي شيرين كل ما تمّ تداوله من أخبار عن صدور قرار بسفرها للعلاج على نفقة الدولة في ألمانيا، وأكّد أنّ شيرين ما زالت مقيمة في المصحة، وبدأت حالتها النفسية والصحية تتحسن بعد تقبلها لفكرة العلاج، ولا يمكن اتّخاذ قرار بسفرها خارج مصر إلا بعد انتهاء تحقيقات النيابة العامة المصرية في البلاغات المقدمة بخصوص احتجازها عنوة بواسطة شقيقها للعلاج من دون موافقتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى